اليوفو العربي  - عالم الأطباق الطائرة ومثلث برمودا


آخر المشاركات
مدنا بتفسير حول الطائرة الماليزية المختفية ..:||:.. العثور على مخلوق فضائي آخر صغير في ايران - الصور والفيديو ..:||:.. شيء عجيب في عقولنا نحن البشر ..:||:.. كائن غريب يظهر في ملعب للكرة (فيديو) ..:||:.. أفضل طريقة فعّالة للخروجـ من الجسد ..:||:.. حوار صحفي مع جني مسلم ..:||:.. أهل الأرض الآن ليس كلهم من نسل نوح ..:||:.. باريدوليا مذهلة في الفضاء الخارجي ..:||:.. موضوع مفتوح : صورة اليوم ..:||:.. تحذير: لاتقرأ هذه الكتب ..:||:.. و صدق د.عدنان ابراهيم - الاعور الدجال خرافه و كذب بالدليل ..:||:.. اسرار خطيره عن تفجير الابراج لم تظهر على الشاشات..!!؟ ..:||:.. خرافة الرمادين والزواحف والارض المجوفة والماسونية..الخ ..:||:.. رسالة من فكتور شوبرغر " الأطباق الطائرة " ..:||:.. لمن ينكر تلبس الجن بالإنس مع صورة مفاجأة في الأخير ..:||:.. جسر شهارة المعلق..اعجوبه من عجائب الدنيا ..:||:.. الأحداث القادمة التي سيشهدها العالم طبقاً للمخططات الصهيونية ..:||:.. الحمد لله عاد منتدانا وعدنا والعود احمدُ ..:||:.. أقوى سلسلة حول الفضائين على الإطلاق ..:||:.. الأردن يعلن عن اكتشاف أكبر كنز في هذا العصر ..:||:.. سرعوف الأوركيد الماليزي ..:||:.. اهلا بلمنتدى واعضائه بعد طول غياب ..:||:.. الحقيـقة المخفية (( المسيــح الدجـــال المعمــر فـي الارض )) ..:||:.. من سيختار أحسن إختيار ..:||:.. من يعرف جنياً يتلبسني؟! ..:||:..

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في اليوفو العربي - عالم الأطباق الطائرة ومثلث برمودا، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


اليوفو العربي - عالم الأطباق الطائرة ومثلث برمودا » الأقسام الأخرى » المنتدى العام والغرائب والعجائب المتنوعة » قراءة الفنجان



قراءة الفنجان

تعتمد قراءة الفنجان على الرموز الموجودة فى فنجان القهوة والتى تنتج عن قلب الفنجان بعد شرب القهوة على وجهه ثم


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك أضافة موضوع جديد

معلومات الكاتب
12-05-2012 08:28 صباحا
عضو
rating
رقم العضوية : 2376
الحالة : offline
المشاركات : 1023
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 21-3-1983
الزيارات : 25
قوة السمعة : 1402



Share |
تعتمد قراءة الفنجان على الرموز الموجودة فى فنجان القهوة والتى تنتج عن قلب الفنجان بعد شرب القهوة على وجهه ثم الانتظار حتى يصفى مافيه ثم قراءة العلامات التى تكونت نتيجة انتشار ترسبات القهوة فى ارجاء الفنجان وتختلف قراءة الفنجان من شخص الى اخر حسب تعلمه لفن قراءة الفنجان ومن الصعب ان توضع تلك العلامات فى كتاب لدراستها لاختلاف العلامات المتكونة نتيجة عملية القلب ولاختلاف شارب الفنجان كما ان الفنجان ينببى عن الاحداث التى تدور فى عقلية الانسان الذى قام بشرب الفنجان من ناحية الماضى وما هو
متوقع لحدوث شئ وكذلك الامر بالنسبة لبقية المشروبات مثل الشاى الا ان الفنجان اكثر شعبية لوضوح العلامات المتكونة به 000 حظ 


 بعد تأمل إلى أن فنجان القهوة العربية الذائع الصيت من أكثر الفناجين المشابهة والأخرى المطورة حظاً بين الرجال والنساء وحظوة لدى النساء ، وشاهد ثقة على حكاياتهن التي لاتنتهي بتلك الأكاذيب ، فمن اجترارهن لمعاناتهن منذ التأتأة في المهد إلى أن يُلحدن في القبور ، ومن أول يوم تتعلم فيه إحداهن كيف تلوُّن شفايفها إلى أن تنسى أن تلك الحمرة المصطنعة على خديها لاتختلف كثيراً عن أثر لكف من يد أب أو زوج أو أخ اعتاد أن يمارس طقوس ولاية آدم العربي على حواء العربية بتلك الطريقة.
ستأتي حقبة يكون فيها فنجان القهوة العربية أحد الأدلة الدامغة على مدى تفوق الإنسان العربي على نفسه ، إذ تحاكي الطبقات بعضها بعضاً من خلال رشف فناجين القهوة العربية بطريقة متشابهة إلى حدٍ ما ، إلا أنها تختلف في مقدار كمية القهوة التي يجب أن تصب في الفنجان ، فالطبقة المخملية لاتزيد الكمية عن ربع الفنجان بحيث يتمكن شاربه من مرجحة الفنجان بطريقة لاتكشف أنه يريد تبريد القهوة فيرشفه دون أن يصدر أي صوت وقد يكتفي بفنجان واحد ، وكذلك تفعل الطبقة الوسطى عدا أن الاختلافات تتضح في الإضافات على البن كالهيل والزعفران ودرجة لون البن المحمص إلا أنهم لايكتفون بفنجان واحد من القهوة العربية ، أما الطبقة الكادحة فلا يكترثون لكمية القهوة المسكوبة في الفنجان ولا لنكهة القهوة أو لونها فجل حرصهم أن تكون فناجين القهوة كتلك التي يراها أحدهم في التلفاز أثناء مسلسل الأخبار المحلية والعالمية ، أو بعد مناسبة زواج لتكون أحد أهم مطالب أم العيال من آدم الذي اكتفى بشرف المحاولة عندما يظهر بأنه يعرف كيف يبيّن لصباب القهوة بأنه قد اكتفى . بل قد تجده يحلم كيف كان يضع أصابعه على فم الفنجان مكتفياً بمرجحة خفيفة للفنجان معتقداً أن صباب القهوة الآسيوي مثل صباب القهوة في التلفزيون .
عندما كنت أتابع المسلسلات البدوية قبل حقبة القنوات الفضائية والانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى ، كانت تشدني طريقة الرجل البدوي في إعداد القهوة والتلذذ بطريقة صبها وتقديمها لضيوف شيخ القبيلة ، بل كدت أشك في أنه يُسمح لنساء البادية بالتعامل مع القهوة العربية وفناجينها إذ لانرى في أي مسلسل بدوي إحدى نساء البادية تقوم بإعداد القهوة لفارس القبيلة أو لغريمه على أجمل نسائها ، وخشيت أن تصيب العدوى نساء القرى فيطالبن بالمعاملة بالمثل .
حتى في مجال الشعر كان لفنجان القهوة العربية مكانته اللائقة به كرمز تاريخي على الكرم العربي ، فمن الأشعار النبطية الذائعة الصيت إلى قصيدة قارئة الفنجان وصب القهوة للنشامى على ظهور الخيل ، ناهيك عن تلك العادات التي جعلت من فنجان القهوة العربية علامة على القبول أو الرفض في حالات الزواج أو عقد اتفاقيات الصلح بين المتخاصمين ، وإن بدت مثل تلك العادات تتلاشى في ظل سطوة ثقافة المشروبات الساخنة والتفنن في أساليب تقديمها لمرتادي المقاهي الخاصة بها .
وعلى الرغم من المزاعم التي يروج لها بعض الأطباء من خطر الإكثار من شرب القهوة إلا أن الواقع يكذب تلك الإدعاءات ويدعم تسويق القهوة بين الأجيال إذ نجد أن الأطفال يحبون شرب القهوة وفي البدء تقليداً لآبائهم وأمهاتهم إلى أن تصبح عادة في المكتب وعند حالات الحديث ذو شجون من الدين إلى السياسية إلى آخر مغامرات الحالمين بالشهرة والثراء ولكن بعيداً عن سؤال من أين لك هذا ؟!
فكم من دموع سكبت وفناجين القهوة تدور بين الأيادي في صالات الأفراح أو الأتراح ، وكم من ضحكات مفتعلة وفناجين القهوة تتحاشى المثول أمام تلك الشفاه الساخرة ، وكم من فناجين قهوة تكسرت حوافها لتكون بمثابة الشاهد الأخير على تلك النزوات الغادرة .
لا أعلم متى ، ولكن يبدو أن حقبة فنجان القهوة العربية الصغير الحجم لن تطول ، وستصبح أثراً بعد عين أسوة بالرماية والسباحة وركوب الخيل ، وقد يحدث تفاعل كيميائي أو فيزيائي لفنجان القهوة العربية كبير المكانة ويصبح في حجم قدر كبير أو صحن كبير ليكون الشرب منه جماعي بواسطة ماصات بلاستيكية بعد أن تشابهت الأماني .


















توقيع : قاهر الشيطان

إلى الله أشْكُو أنّنَا بِمَنَازِلٍ*** تحكمُ في آسادهنَّ كلابُ



لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك أضافة موضوع جديد



« شرح خطوط قراءة الكف ولا تصدقوها | غزو الفضاء »

 






الساعة الآن 05:02 صباحا